كيف يجري تذظيم الدراسة في فرنسا؟

 

 

  • مراقبة المعارف والمصادقة على ما اكتسبه الطالب

هنالك نمطان من مراقبة المعارف في التعليم العالي الفرنسي...

المراقبة المستمرة، التي تسمح بالمصادقة على ما اكتسبه الطالب عبر اختباراتٍ قصيرة تتوزع على مدى العام الدراسي في كل مادة.

الامتحانات، التي تتضمن مراقبة المعارف لمجمل المواد في بضعة أيام. حينذاك، نكون أمام امتحانٍ كامل، يجري مرتين في العام.

في الجامعة، تجمع الدروس في معظم الأحيان على شكل قوالب (مجموعات مترابطة من المواد) يمكن رسملتها: يتضمن الدبلوم عدداً من القوالب: بعضها إلزامي، وبعضها اختياري. يحصل الطالب عىلى هذه القوالب مرة واحدة.

 

  • الشهادات و معادلتها


يتوافق كل دبلوم فرنسي مع مسارٍ ومع تأهيلٍ محددين بدقة، وهذا لا ينطبق دائماً على الشهادات الممنوحة في بلاد أخرى. دبلومك الفرنسي هو علامةٌ فارقة تشير بوضوحٍ إلى ما درسته وإلى ما تستطيع فعله.

مع نظام LMD (ليسانس، ماستر، دكتوراه) يرفق بالدبلومات ملحق يفصّل مسار الطالب: المعارف المكتسبة، النشاطات المتعلقة بالتأهيل...

النظام الأوروبي لتحويل النقاط

يستند التصديق الدولي للدبلومات وصنوف التأهيل في الاتحاد الأوروبي إلى نظام نقاطٍ مشترك يدعى ECTS (النظام الأوروبي لتحويل النقاط). يمكن رسملة نقاط ECTS وتحويلها، مثلاً في حال إجراء دراسات في عدة مؤسسات تعليمية أوروبية.

معادلة الشهادات

في فرنسا، لا وجود لمعادلة آلية بين الدبلومات الأجنبية والدبلومات الفرنسية. تحدد كل مؤسسة تعليمية معايير القبول الخاصة بها، وفق المسار المسبق للطالب ومتطلبات التأهيل المرغوب. هذا يسمح بتشكيل دفعاتٍ متجانسة من الطلاب وبضمان مستوى التأهيل الممنوح.

 

  • تنظيم الدروس

العام الدراسي:  يبدأ العام الدراسي في فرنسا في شهر أيلول أو تشرين الأول وينتهي في أيار أو حزيران، وذلك تبعاً للمؤسسات التعليمية والتأهيل.

يتضمن العام الدراسي عطلاً: أسبوعين في كانون الأول ـ كانون الثاني، بما فيها عيد الميلاد ورأس السنة الميلادية، وأسبوعين في شباط: عطلة الشتاء، وأسبوعين في الربيع أواخر شهر آذار أو مطلع شهر نيسان، تدعى "عطلة الفصح". تدوم العطلة الصيفية أكثر من شهرين، وتتضمن عملياً شهري تموز وآب.

دروس الأساتذة : هي دروس تعطى في مدرجات تتسع لعددٍ من الطلاب يتراوح بين 100 و1000 على شكل عرضٍ يقوم به أستاذ ويدوّن أثناءه الطالب ملاحظات. كثيراً ما تستنسخ هذه الدروس وينشرها الأستاذ، وتكون متوافرة في نهاية الفصل للتحضير للامتحان.

الدراسات الموجهة – الدراسات العملية : تجري ضمن مجموعات محدودة، وتأتي لتكمل دروس الأساتذة عبر التطبيق العملي وتعميق المعارف النظرية المعروضة في دروس الأساتذة. وهي إلزامية، على عكس دروس الأساتذة حيث لا يراقب حضور الطلاب.